مياه آمنة ومستدامة

الوقت 2020-03-31
مياه آمنة ومستدامة
صناع النهضة

يعتبر الوصول إلى مياه امنة احدى أكبر التحديات التي يوجها السكان في محافظة ابين وذلك نتيجة لقلة مصادر المياه التي تعمل حيث ان اغلب تلك المصادر تعرضت الى الإهمال الشديد منذ الصراع الذي بداء في مارس 2015 بالإضافة الى ذلك غياب دورة الصيانة وارتفاع أسعار الوقود ونقصها كانت احدى الأسباب التي أدت الى تفاقم المشكلة.  اضطر الأهالي في كدمة عسلان والتي تقع في مديرية خنفر الى تغطية احتياجهم للماء من خلال الابار القليلة والتي تبعد عن مناطقهم لمسافات طويلة حيث تقضي النساء والأطفال والمواشي ساعات طويلة لجلب المياه من الأماكن المجاورة. وتستغرق رحلة جلب المياه ذهاباً واياباً ساعات مما يشكل خطراً كبيراً على النساء والأطفال. استجابة لذلك، قامت منظمة صناع النهضة بدراسة وتقييم احتياجات المنطقة وعرض الحلول للأسر من خلال دعمهم في اعادة تأهيل وتشغيل مصدر المياه الرئيسي وتم تنفيذ المشروع من قبل منظمة صناع النهضة وبدعم من صندوق الدعم الإنساني اليمني.

التقت منظمة صناع النهضة مع السيدة سعيدة علي والذي تبلغ من ال عمر38 عاماً. سعيدة متزوجة وام لطفلين واسرتها مكونة من 7 أفراد هي احدى المستفيدين من مشروع تأهيل مصدر المياه.

 تتحدث سعيدة عن المعاناة التي كانت عائلتها تواجهها من قلة المياه قائلة "لقد عانينا الكثير خلال السنوات الماضية في كيفية الحصول على المياه من اجل تغطية الاحتياجات اليومية، كان الحصول على المياه من نقطة التوزيع القديمة يحصل مره واحد في الأسبوع ولمدة ساعتين فقط وذلك لأسباب أهمها عدم توفر الديزل حيث كان الازدحام كبير اً وتنشب المعارك في بعض الأحيان عند نقطة الماء لأن الجميع ينتظرون وقتا طويلا".  وتضيف سعيدة قائلة " حيث اضطررت انا وطفالي وباقي النساء على الذهاب للبحث عن الماء في القرى المجاورة". وتتحدث سعيدة عن معناه اطفالها فقد كإنو ينقطعون عن الدراسة لانشغالهم بعملية جمع المياه والتي أصبحت من مهامهم اليومية. وتضيف قائلة " نقص المياه أثر بشكل كبير على النظافة الشخصية حيث كان الاستحمام يقتصر على ثلاث مرات في الأسبوع "

 قامت منظمة صناع النهضة بالتدخل في كدمة عسلان من خلال اعادة تأهيل مصدر المياه. ". وعندما سألنا سعيدة عن رأيها في التدخل الذي قامت به المنظمة في المنطقة ردت قائلة: "الان أستطيع تغطية احتياجات اسرتي والماشية من المياه، الماء يصلني الى المنزل عن طريق الشبكة وهذا لن يجعلنا نشعر بالقلق حيال جمع الماء حيث ساهم في انهاء المخاطر والمصاعب المتعقلة بجمع المياه من أماكن بعيدة بالنسبة لي ولأطفالي “. هكذا تختم سعيدة حديثها " اطفالي يذهبون الى المدرسة حيث ان إعادة تأهيل مصدر المياه ساهم في جعلهم يحضرون الحصص الدراسية دون انقطاع. بإمكاني غسل الملابس والاهتمام بنظافة المنزل بشكل يومي "

ضمن مشروع الاستجابة المتكاملة للمياه والإصحاح البيئي والأمن الغذائي بمديرية خنفر وبدعم من صندوق الدعم الإنساني قامت منظمة صناع النهضة بإعادة تأهيل مصدر المياه الرئيسي لعزلة كدمة عسلان , وذلك من خلال إعادة تأهيل غرفة البئر وخزان الماء الرئيسي وكذلك تركيب منظومة طاقة شمسية و تم انشاء نقطة توزيع مياه جديدة بالقرب من البئر. في نطاق المشروع، تم عقد ورشة عمل للجان المجتمعية الخاصة بمشروع المياه، وتم تدريب جميع الأعضاء على كيفية إدارة وتشغيل وصيانة نظام إمدادات المياه الخاصة بهم. يستفيد الآن عدد 469 اسرة من المشروع.

تعليقات

آخر أخبار

مدرسة النور الاساسية الواقعة في منطقة كداح هي احدى مدارس مديرية الخوخة في محافظة الحديدة. المدرسة مكونة من أربع فصول دراسية كانت المدرسة مغلقة بعد الصراع ولم تستخدم هذه المدرسة. وبعد جهود جبارة من الم...

سكان الحديدة يعانون من أوضاع صعبة حيث تدهورت الخدمات بسبب الصراع القائم بالمنطقة، أدى هذا التدهور إلى تعطل بعض القطاعات في التعليم، نتيجة لذلك أتجه الأطفال إلى العمل كعمال بأجر يومي، والبعض منهم أختار...

نيسان عندما قابلناها لأول مره وهي عائده من المدرسة كانت الابتسامة تعلو ملامح وجهها وتلبس ثوب بهجة الأطفال ولم نكن ندرك أنها ولدت في قلب المعاناة خلف ذلك الوجه البريء والجسم النحيل كان يكمن حزن دفين لو...