" سأعود للمدرسة قريبا بعد انقطاع دام أربعة أعوام"

الوقت قبل 3 أشهر
" سأعود للمدرسة قريبا بعد انقطاع دام أربعة أعوام"
صناع النهضة

مخيم المشقافة ؛ أحد المخيمات الواقعة في مديرية تبن محافظة لحج. يستقبل المخيم النازحين من مختلف محافظات الصراع الحديدة وتعز وغيرها. الأمر الذي أدى إلى وجود عدد كبير من الأسر في هذا المخيم وجعله مزدحماً. يحرم الأطفال - وهم الشريحة الكبرى من حيث العدد في هذا المخيم – من الالتحاق بالمدرسة لأعوام وذلك لعدة أسباب أبرزها عدم وجود مدرسة قريبة من هذا المخيم بالإضافة إلى عدم قدرة الآباء الشرائية في توفير متطلبات الدراسة من حقائب ودفاتر وكتب وغيرها من المستلزمات. الأمر الذي يستدعي إلى تدخلات عاجلة لمنع تسرب الأطفال ومواصلة التعليم وإعادتهم إلى مقاعد الدراسة بأسرع وقت ممكن.


التقت منظمة صناع النهضة مع محمد سعيد سالم علي البالغ من العمر 13 عاماً نازح من تعز قرية دمنة خدير. يعيش محمد مع أسرته المكونة من 12 فرد في مخيم المشقافة. كان محمد يدرس في قريته في محافظة تعز حيث انه درس هناك إلى الصف الرابع الابتدائي فقط وبسبب تدهور الأوضاع في محافظة تعز اضطر محمد بالنزوح مع أسرته إلى محافظة لحج. حيث قال: " أحلم بأن أصبح طبيب ولكني لم أستطيع إكمال دراستي وذلك لعدم تواجد أي مدارس قريبة من المخيم في السابق". وأضاف قائلاً: " عندما جاءت المنظمة لتسجيل التلاميذ كان الأمر مثل الحلم حيث انه لم أتخيل بأن أعود للدراسة مجدداً".


ضمن مشروع دعم التعليم والمياه والإصحاح البيئي في منطقة المشقافة محافظة لحج الذي تنفذه منظمة صناع النهضة وبالشراكة مع المجلس النرويجي لشؤون اللاجئين وبدعم من وزارة الشؤون الخارجية النرويجية بإعادة التلاميذ المتسربين لمقاعد الدراسة وتزويدهم بحقائب مدرسية وحقائب ترفيهية، وأختتم محمد حديثه قائلا:" سأعود للدراسة قريبا بعد انقطاع دام أربعة أعوام واشكر المنظمة على هذا التدخل الرائع".

تعليقات

آخر أخبار

يعتبر الوصول إلى مياه امنة احدى أكبر التحديات التي يوجها السكان في محافظة ابين وذلك نتيجة لقلة مصادر المياه التي تعمل حيث ان اغلب تلك المصادر تعرضت الى الإهمال الشديد منذ الصراع الذي بداء في مارس 2015...

النقيل، هي احدى القرى الصغيرة في مديرية حبيل جبر محافظة لحج. يعاني سكان هذه القرية من انتشار مرض الكوليرا بشكل كبير. موقعها الجغرافي البعيد وقلة المراكز الصحية هناك كانت احدى الأسباب الرئيسية لمعاناة...

بالنسبة للمجتمعات المحلية في عزلة أجوة، مديرية الأزارق، توجد دبب الماء في كل مكان محمولة باليد أو موضوعة على الحمير. مهما كانت الطريقة، فإن الهدف هو نفسه: الماء. يعتبر الوصول إلى مياه صالحة للشرب مش...