مياه نظيفة لمجتمع أجوة

الوقت قبل 4 أشهر
مياه نظيفة لمجتمع أجوة
صناع النهضة

بالنسبة للمجتمعات المحلية في عزلة أجوة، مديرية الأزارق، توجد دبب الماء في كل مكان محمولة باليد أو موضوعة على الحمير. مهما كانت الطريقة، فإن الهدف هو نفسه: الماء. يعتبر الوصول إلى مياه صالحة للشرب مشكلة مستمرة. يعاني الناس من الحصول على مياه شرب نظيفة، وأعتاد أفراد المجتمع السير لساعات تحت أشعة الشمس الحارة فقط من أجل الحصول على الماء. كل هذا يعود إلى نقص مصادر المياه والتي هي في الوقت نفسه مياه آبار غير محمية. بالإضافة إلى ذلك، يتعين على الناس دفع الكثير من المال إذا كإنو بحاجة إلى استخدام هذه المصادر, وهذا يتطلب تدخلات طارئة لدعم أكثر الاسر ضعفا والتي تستطيع شراء الماء او الأدوات اللازمة لتنقيته . وكان الإصلاح الفوري لمصدر مياه الآبار أمراً ضروري بالنسبة لسكان العزلة.

  " لسنوات عديدة، لم يكن البئر الرئيسي يعمل وقد عانى الناس كثيرا. وكذلك خزان المياه الرئيسي مهدم. ومياه البئر الرئيسي ملوثة، لذا فقد عانينا من الإسهال لأن البئر مفتوحة وغير محمية، وفقا لما ذكره علي محمد. " لم أتمكن أنا وجيراني من الوصول إلى مياه آمنة ومستدامة في القرى لعدة سنوات. التقى فريق منظمة صناع النهضة مع علي محمد، وهو متزوج وأب لأربعة أبناء وسبعة  بنات. حيث قال: "إن الافتقار إلى الغذاء أمر صعب ولكن نقص المياه يمثل كارثة أخرى كاملة. ونحن بحاجة إلى الماء لكل شيء. كيف يمكن لعائلة مكونة من 11 شخصًا أن تعيش بدون ماء؟"

في عزلة أجوة، أجبر نقص المياه الناس على اللجوء إلى استخدام المياه غير النظيفة التي أدت إلى تفشي عددا من الأمراض مثل الإسهال والكوليرا. ولقد ترك نقص مياه الشرب النظيفة العديد من الناس، مثل عائلة علي، في وضع مأساوي صعب جدا.

"أصبحت المياه نادرة ومكلفة. لم يكن بوسعنا توفير ما يكفي من المياه للأسرة، ما كان بإمكاننا شراؤه أو اقتراضه بالكاد يكفي للشرب فقط". "كيف يمكنني إرسال أطفالي إلى المدرسة وهم لا يملكون مياه شرب" تساءل علي.

وأضاف علي: " الان أصبح جلب المياه يستغرق وقتًا أقل بكثير، ويمكننا تخصيص الوقت لباقي الأنشطة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأمراض الناجمة عن شرب المياه غير نظيفة، والتي تسبب في كثير من أمراض المعدة والإسهال، قد انخفضت. ويستغرق جلب الماء من قبل اطفالي دقائق من نقطة المياه الجديدة التي تقع بالقرب من البئر "

وقال علي مختتما حديثه: "أنا ممتن جدا للمياه النظيفة التي يتم تزويدنا بها. أطفالي الآن ليسوا مضطرين إلى للتغيب عن المدرسة من اجل جلب الماء".

قامت #منظمة_صُناع_النهضة كجزء من مشروع الدعم المتكامل في المياه والاصحاح البيئي والأمن الغذائي للمجتمعات المحلية الأكثر ضعفاً في مديرية الأزارق بمحافظة الضالع وبتمويل من صندوق التمويل الإنساني لليمن #YHF إعادة تأهيل مصادر المياه، وذلك من خلال بناء خزان مياه، وإعادة تأهيل البئر الرئيسية بالإضافة إلى انشاء نقطة توزيع للمياه.

 في نطاق المشروع، تم عقد ورشة عمل للجان مجتمعية الخاصة بالمياه، وتم تدريب جميع الأعضاء على كيفية إدارة وتشغيل وصيانة نظام إمدادات المياه الخاصة بهم.

يستفيد الآن عدد إجمالي 2938 من المشروع.

تعليقات

آخر أخبار

مخيم المشقافة ؛ أحد المخيمات الواقعة في مديرية تبن محافظة لحج. يستقبل المخيم النازحين من مختلف محافظات الصراع الحديدة وتعز وغيرها. الأمر الذي أدى إلى وجود عدد كبير من الأسر في هذا المخيم وجعله مزدحماً...

النقيل، هي احدى القرى الصغيرة في مديرية حبيل جبر محافظة لحج. يعاني سكان هذه القرية من انتشار مرض الكوليرا بشكل كبير. موقعها الجغرافي البعيد وقلة المراكز الصحية هناك كانت احدى الأسباب الرئيسية لمعاناة...

بشكل عام، تتميز المجتمعات المحلية في محافظة الضالع من خلال توفر الأراضي الزراعية. ومع ذلك، فهي تفتقر إلى المحاصيل الزراعية بسبب محدودية توافر البذور الزراعية في السوق المحلية. ونتيجة لذلك، نفذت منظمة...