نقص المياه لم يعدد يهدد عائلة أحمد

الوقت قبل 3 أشهر
نقص المياه لم يعدد يهدد عائلة أحمد
صناع النهضة

تعد قرية الرونة قرية صغيرة تقع في مديرية الأزارق بمحافظة الضالع. لم تحصل غالبية الأسر في قرية الرونة على مرافق محسنة لإمدادات المياه والصرف الصحي. وبعبارة أخرى، كان تحقيق إمدادات مياه مستدامة وآمنة تحديًا مستمرًا لجميع المجتمعات هناك. وذلك لإن الآبار المتاحة غير المحمية خارج الخدمة وتحتاج الى إعادة تأهيل والتي تعتبر المصدر الرئيسي للمياه. وعلى مدى السنوات الماضية، تم جمع المياه من مصادر أخرى، تقع على بعد أكثر من 2 كيلومتر من القرية. وفي الصيف عندما ينخفض إنتاج المياه ويزداد الطلب على المياه من قبل السكان، يستخدم معظم الناس الآبار غير المحمية لأغراض الطهي والشرب، الأمر الذي يزيد من خطر انتقال الأمراض التي تنقلها المياه، وذلك لأن المياه غير معالجة.
ولحل هذه المشكلة قامت منظمة صناع النهضة كجزء من مشروع الدعم المتكامل في المياه والاصحاح البيئي والأمن الغذائي للمجتمعات المحلية الأكثر ضعفاً في مديرية الأرزاق بمحافظة الضالع وبتمويل من صندوق التمويل الإنساني لليمن(YHF) بإعادة تأهيل مصدر المياه الرئيسي.
أحمد صالح مزارع الذي يبلغ من العمر 55 عاما ويسكن في قرية الرونة مديرية الازراق متزوج ولديه ستة أبناء وابنتين. استفاد أحمد من الأنشطة الخاصة بالمياه والاصحاح البيئي، مما جعله هو وعائلته قادرين على الحصول على حياة معيشية أفضل.

التقى فريق منظمة صناع النهضة مع أحمد والذي شاركنا وشرح لنا مدى صعوبة الحياة من قبل. قائلا: "كانت حياتي سيئة للغاية قبل وصول فريق صناع النهضة الى القرية ". " كان جميع أفراد عائلتي يشربون الماء غير النظيف والذي يؤدي إلى اصابتهم بالمرض “."نسافر لساعات لملئ دبة واحدة فقط لان المسافة طويلة جدا "، "وفي بعض الأحيان نحصل على الماء وأحيانًا لا نحصل على الماء، وفي معظم الأوقات كنا نشرب المياه الغير نظيفة وذلك بسبب نقص المياه. “وأضاف: " تعرضنا للإصابة للأمراض بسبب استخدامنا للمياه من آبار مفتوحة غير محمية.
وأضاف أحمد: "بدلاً من ذهاب أطفالي إلى المدرسة، اعتادوا الذهاب لجلب المياه من الآبار الأخرى البعيدة بحيث لا يتوفر لهم الوقت للالتحاق بالمدرسة". "وفي معظم الأحيان لا يوجد ماء للاستحمام، ونادراً ما نستحم بسبب النقص في الماء، والذي يؤدي إلى التأثير على صحتنا حيث نحرم من الاستحمام لأيام."
"الآن أنا سعيد لإمكانية وصولنا بسهولة إلى مياه آمنة ونظيفة، وذلك من خلال البئر الذي أعيد تأهيله ونقطة توزيع المياه التي تم بنائها، أصبح الأمر سهل، فقط نحضر دلو الماء ونملأه. عظيم جدا، أطفالنا نظاف ولا يعانون من الأوساخ بعد الان. بالإضافة، اولادي يذهبون الى المدرسة كل يوم، إعادة تأهيل البئر ساعدنا كثير". أضاف أحمد.
أختتم أحمد " نقص المياه لم يعد يهدد عائلتي بعد الان، حيث يمكننا الحصول على الماء النقي في أي وقت والذي يعمل على تحسين جودة الحياة". "أود أن أشكر جميع المشاركين في عملية إعادة التأهيل لمصدر المياه الرئيسي، الان لديّ ما يكفي من المياه في منزلي لأغراض الشرب والطهي والتنظيف والأنشطة المنزلية الأخرى". أضاف أحمد
قامت منظمة صُناع النهضة كجزء من مشروع الدعم المتكامل في المياه والاصحاح البيئي والأمن الغذائي للمجتمعات المحلية الأكثر ضعفاً في مديرية الأرزاق بمحافظة الضالع وبتمويل من صندوق التمويل الإنساني لليمن YHF إعادة تأهيل مصدر المياه الرئيسي للقرية , وذلك من خلال إعادة بناء غرفة المولد و تأهيل البئر الرئيسي وكذلك تم انشاء وتركيب نقطة توزيع مياه جديدة بالقرب من البئر. في نطاق المشروع، وتم عقد ورشة عمل للجان المجتمعية الخاصة بمشروع المياه، وتم تدريب جميع الأعضاء على كيفية إدارة وتشغيل وصيانة نظام إمدادات المياه الخاصة بهم. يستفيد الآن عدد إجمالي 1895 من المشروع.

تعليقات

آخر أخبار

بشكل عام، تتميز المجتمعات المحلية في محافظة الضالع من خلال توفر الأراضي الزراعية. ومع ذلك، فهي تفتقر إلى المحاصيل الزراعية بسبب محدودية توافر البذور الزراعية في السوق المحلية. ونتيجة لذلك، نفذت منظمة...

بالنسبة للمجتمعات المحلية في مديرية القبيطة محافظة لحج تعتبر خزانات تجميع مياه الامطار الحل الوحيد لحل مشكلة المياه وذلك نتيجة للطبيعتها الجغرافية وموقعها الجبلي وشحة الابار الضحلة واحواض المياه الجوف...

تعاني معظم السواحل اليمنية من مشكلة التلوث التي أدت إلى حدوث بعض المشاكل البيئية وأسهمت بدورها بالعديد من الأضرار ليس فقط للكائنات البحرية وإنما للإنسان أيضا. الأمر الذي استدعي تدخل عاجل لتنظيف هذه ال...