نعمل سويا لجعل بيئتنا نظيفة

الوقت قبل سنة
نعمل سويا لجعل بيئتنا نظيفة
صناع النهضة

تعاني معظم السواحل اليمنية من مشكلة التلوث التي أدت إلى حدوث بعض المشاكل البيئية وأسهمت بدورها بالعديد من الأضرار ليس فقط للكائنات البحرية وإنما للإنسان أيضا. الأمر الذي استدعي تدخل عاجل لتنظيف هذه السواحل من المخلفات الصلبة.
التقت منظمة صناع النهضة مع السيد عبد الجليل طمبح عبد الله، البالغ من العمر38 عاماً، يعتبر عبد الجليل شيخ حارة المليح في رأس عمران. حيث قال: ´´ كان الوضع سيء للغاية، بقايا الأسماك والمخلفات الصلبة كانت متناثرة على طول الساحل ولون البحر كان متغير ومتسخ". وأضاف عبد الجليل: "كنا نمنع أطفالنا من السباحة في الشاطئ القريب من منزلنا". وعبر عن التدخل الذي قامت به منظمة صناع النهضة أنه كان الأول من نوعه، حيث لاحظ التغير في لون البحر ونظافته. مضيفا بسعادة: "أعداد سرطان البحر كانت في تناقص مستمر بسبب التلوث بالأكياس البلاستيكية والآن تتكاثر بشكل ملحوظ." وأضاف عبد الجليل: " أشكر الفريق الذي قام بحملة النظافة وأخص بالشكر منظمة صناع النهضة".           


وأثناء النزول الميداني لقرية رأس عمران في مديرية البريقة؛ التقى فريق المنظمة أيضا بالسيد عبد الله علي حسن البالغ من العمر 42 عاماً وهو صياد منذ زمن طويل وأحد السكان المحليين في قرية رأس عمران. حيث قال: "كان الشاطئ قبل التدخل تملؤه النفايات الصلبة مما سبب لنا الكثير من الأمراض، أما الأن أصبح الوضع الصحي أفضل." مضيفاً شكره للجهود الذي قامت بها المنظمة: "نشكر منظمة صناع النهضة على هذا التدخل الرائع وأتمنى أن يتكرر في القريب العاجل".


قامت منظمة صُناع النهضة كجزء من مشروع تحسين سبل المعيشة وتطوير قدرات المجتمعات الساحلية في كلاً من محافظتي عدن ولحج وبالشراكة مع المجلس النرويجي للاجئين (NRC) وبتمويل من المفوضية الأوربية ((EC بحملات نظافة واسعة النطاق في محافظة عدن مديرية البريقة. 

تعليقات

آخر أخبار

الصراع كان له أثر كبير على الكثير من السكان, و الحديدة هي أحد المناطق المتأثرة والمتضررة بشدة جراء هذا الصراع , حيث أن الكثير من المنازل أصبحت غير قابلة للسكن بسبب الدمار الذي حل بها, مما أدى الى نزوح...

الصراع كان له أثر كبير على الكثير من السكان, و الحديدة هي أحد المناطق المتأثرة والمتضررة بشدة جراء هذا الصراع , حيث أن الكثير من المنازل أصبحت غير قالبة للسكن بسبب الدمار الذي حل بها, مما أدى الى نزوح...

يعتبر الوصول إلى مياه امنة احدى أكبر التحديات التي يوجها السكان في محافظة ابين وذلك نتيجة لقلة مصادر المياه التي تعمل حيث ان اغلب تلك المصادر تعرضت الى الإهمال الشديد منذ الصراع الذي بداء في مارس 2015...